كلمة رئيس الجمعية الأستاذ يوسف النقيب خلال افتتاح العام الدراسي الحالي 2017-2018

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بتفاؤل كبير نبدأ اليوم عاماً دراسياً جديداً، ويسعدني أن أحييكم جميعا أجمل تحية ونحن نبدأ عامنا الدراسي 2017/2018 بعزيمة قوية وإرادة متجددة، سائلين الله عز وجل أن يوفقنا جمعياً لتحقيق رسالة التربية والتعليم وأن يجعله عاماً مباركاً حافلاً بالإنجازات.
يعتبر العلم والتعلّم مِن الأعمدة المُهمّة فِي بناء الحضارات وتقدمها على مستوى الازمنة، فالعلم هو العصب الحقيقي لتقدم وتطور الأمم وازدهار المجتمعات. والتعليم هو الذي يرسخ ثقافات الشعوب ويحول دون ضياعها او اختفائها. إن جميع الدول المتقدّمة والتي تعتبر من أقوى الدول في العالم تعتمد بشكل رئيسي على العلم والتعلّم.
وايمانا بأهمية العلم والتعلّم يتابع المجلس الإداري لجمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا عمله بجهد وتفان من أجل تحقيق جودة عالية في التعليم، عبر متابعة الخطط والبرامج والأساليب التربوية الحديثة، لتحقيق الأهداف والغايات التربوية. لذلك فإننا نتشارك العمل سويا بعزم واصرار لجعل التعليم أداة فاعلة في مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية للوطن من أجل بناء الطالب المتعلم وجعله قوةً منتجةً قادرة على تحقيق التطلعات والتوقعات.
أسأل الله تعالى أن يبارك عامنا هذا ويجعله حافلا بالجهد والمثابرة مثمرا بالنجاح والتوفيق، ونؤكد على استمرار العمل بعزم وثبات لتحقيق المزيد من التقدم والنجاح، وذلك بفضل جهود جميع العاملين في الجمعية، أفراد الهيئة التعليمية والإدارية والعمالية، وأيضا طلابنا الأعزاء الذين هم المصدر الأساسي للإنجاز والتميز والتفوق.
كل عام وأنتم بخير، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.