المجلس الإداري

 تنتخبه الهيئة العامة، كسلطة إدارية ورقابية وفق أحكام النظام الداخلي للجمعية وينتخب من بين أعضائه مكتباً له.
يتألف المجلس الإداري الحالي من الأعضاء التالية أسماءهم:
رئيس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا ورئيس مجلس الإداري: المهندس الأستاذ يوسف النقيب
نائب الرئيس: الدكتور حسن الشريف
أمين السر: المحامي الأستاذ حسن شمس الدين
الأعضاء: الأستاذ محمد طه القطب – الدكتور جمال البزري- الأستاذ أنيس الخطيب-الأستاذ منير البساط – السيدة بانا الكلش- الأستاذ رغيد مكاوي

النشاطات

يعمل المجلس الإداري على متابعة تنفيذ خطة عمل لتنمية جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا على جميع الأصعدة: التربوية والمالية والإدارية والعقارية والمعلوماتية، رافعا شعار ” المقاصد للجميع والجميع للمقاصد “، ومؤمنا برسالة المقاصد القومية والثقافية والإسلامية، وذلك بالتعاون الوثيق مــــــــــع جميــــــــع العاملـــين مدراء مدارس ورؤساء دوائر وأقسام والمجتمع المدني في مدينة صيدا والجوار، بما يحافظ على رسالة الجمعية ودورها الريادي في مدينة صيدا بشكل خاص والوطن بشكل عام، وفق التالي
  1. متابعة تنفيذ مشروع العقار رقم 12الوسطاني (بوليفار رفيق الحريري وشارع رياض الصلح)، حيث العمل جار على إنشاء مشروع تجاري بتمويل من أهل الخير وبقرض حسن، يُسدد عند انتهاء المشروع من الإيجارات المحصلة منه.
  2. متابعة تنفيذ مشروع معهد محمد زيدان عند الواجهة البحرية لمبنى ثانوية المقاصد الإسلامية بهبة كريمة من السيد محمد زيدان، عبر إضافة بناء جديد، ضمن عقار ثانوية المقاصد الإسلامية – صيدا الرقم 282/مدينة صيدا، باسم (معهد محمد زيدان للتدريب والتنمية المهنية)، بالإضافة إلى ترميم الجناح الشمالي الغربي من مباني الثانوية.
  3. متابعة تنفيذ لإنشاء مبنى جديد في مدرسة عائشة أم المؤمنين المجانية بما يزيد من الطاقة الاستيعابية للمدرسة لتستوعب حوالي 1650 طالب، وذلك تقدمة من متبرع كريم، وقد تم تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع إنشاء ملاعب جديدة على عقار مقدم من الأستاذ محمد السعودي، وجاري العمل بالمرحلة الثانية.
  4. متابعة العمل من أجل إنشاء “معهد التكنولوجيا” ضمن مؤسسات المقاصد، بالتعاون مع دولة الرئيس فؤاد السنيورة وبتمويل كامل من “مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان”، على أرض بمساحة 20.000م2 من العقار رقم 1265/القرية الذي تملكه “جمعية تنمية الخبرات الصناعية والتكنولوجية، وذلك بما يخدم غايات وأهداف الجمعيتين، وهي نشر الخبرات الصناعية والتكنولوجية الحديثة والمتطورة في صيدا والجوار.
  5. متابعة العمل على زيادة موارد صندوق دعم الطالب المقاصدي، من أجل دعم الفئات المتعثرة اقتصادياً من طلاب مدارس جمعية المقاصد، ومساعدتهم في تحصيلهم العلمي والمعرفي. يتطلب إنجاح هذه الغاية النبيلة والملحة تضافر الجهود واستقطاب المساهمات المالية (تتوفر استمارات خاصة بصندوق دعم الطالب المقاصدي في مركز الجمعية).
  6. تفعيل استثمار عقار الجمعية عند المدخل الشمالي لمدينة صيدا.